الجمهورية الإسلامية ! الأمة الإسلامية

 

 

لو صادفت أي قارئ بسيط للدين الإسلامي وسألته عن أي مكان وردت فيه عبارة ( الجمهورية الإسلامية ) في تعاليم  و مفاهيم الدين الإسلامي لاستطاع أن يجزم لك أنه لم يقرأ بتاتاً عبارة كهذه . سيقول لك أن كل ما قد سمعه هو عبارة ( الأمة الإسلامية ) – ( كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف و تنهون عن المنكر ) .

 

مثل الاقتباس القرآني السابق يحتاج إلى قراءة أكثر تعمقاً للخوض في تفاصيل المعاني ( كنتم –أمة – أخرجت –  و بالطبع معنى الخير و المعروف و المنكر ) . غير أنني لن أذهب هنا في المعاني الفلسفية المعرفية . بل أريد أن أركز على مفهومي الأمة – الجمهورية .

 

فعلى ما يبدو لم يتسنى لزعماء إيران قراءة تطور و نشؤ الحضارات و مفهوم الجمهورية على وجه الخصوص . إن كم الجهل و الخلط المعنون لمجموع سلطتهم الجغرافية و السياسية و الاثنية و الدينية لا يقود حتماً إلا إلى الاقتناع التام ببعدهم الحضاري الساحق عما يجري و جرى .

إن التناقض في عبارة ( الجمهورية الاسلامية ) إنما يكرس مفاهيم غاية في الخطورة تعكس المنطق و الايديولوجيا و السياسة التي تعمل على جمهرة المعتقد الاسلامي قصراً. وإن كانت العبارة تظهر كما قلت لتوي في شكلها كيف تلبس قيادة سياسية قصراً عمامةً واحدة لجميع الجمهور ، فهي في الوقت ذاته و بكل خطورة تحصر الاسلام في حدود شديدة الضيق. الانغلاق و البتر يقودان إلى فهم شيء عن الجمهورية الإسلامية و سياساتها و توجهاتها .

 

ومن المربك حقاً هو كيف أن المفهوم السياسي للدولة يبدو غائباً ( غالباً عن عمد ) عن عقل الساسة الايرانيون . بينما يبدو أن المعتقد( الايماني) غائباً ( غالباً عن كسل ) عن عقل الاسلام الايراني .

 

يتبع …..

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: