جارتنا رياضية

جارتنا رياضية
 
تنزل كل يوم صباحاً لتمارس رياضة المشي
 
 
على جفونها السبانخ و في أيديها أساور الذهب
 
تمشي في نصف الشارع . هو الحق يقال إنو الارع مو عريض – كنكون يعني – فالمسكينة وين بدا تمشي يعني ؟ عالرصيف ؟ أكيدلأ أنو ما بيوسعها هي و رفيقتها ولذلك تضطر إلى المشي في الشارع
 
 و إذا زمر لها أحدهم تلتفت وترمقه على برادت ألبها و تتابع رياضتها الصباحية
 
 
رياضة منتصف الطريق
 
يعني بس هذا مثال جديد على ما أقصده بالحديث عن المستوى الحضاري يلي بينكشف من خطوتين و بكير كتير
 
:)
 
 
رياضة صباحية و ميك أب و دهب و مشي بنص الشارع
 
Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: