ما مذهبك . لا تضع يدك علي

واعدت ذات يوم فتاة عذبة
 
عيونها واسعة وبراقة
 
و ضحكتها طفولية
 
 
استمتعت بالساعتين التي قضيتها معها . خرجنا نتمشى قليلاً .
 
سألتني ما مذهبك ؟
 
لا أدري ؟
 
صمت . مازال يخربشه بقرف صوت السيارات التي تعوي
 
قل بأنك لا تريد أن تجيب و لكن لاتقل لا أعرف
 
لا أنا حقاً لا أعرف
 
تابعنا التمشاية
 
وصلنا إلى منطقة مزدحمة . كنا نمر بين الناس . جعلتها في ذات بقعة تمر أمامي و بينما هي تمر و ضعت عفوياً و طمأنةً لها راحة كفي على ظهرها . فانتفضت و قالت : لا تضع يدك علي . إياك أن تفعل ذلك أبداً
 
 
انسطلت
 
ثم خلال 7.8 ثانية لملمت سطلتي و قلت في نفسي
 
X
 
انتهى . لا يمكن أن تكون مناسبة و لا محتملة .
 
و مضيت
 
 
كانت فقط تجربة معدة بربوبية خلاقة لأن تكتب
 
 
 
Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: