دوما

في دوما تجري الأشياء بشكل مختلف تماماً. حفار القبور ترك أربع حفر قبل منتصف الليل في الصباح وجدها محشوة بالرجال .. أبلغ الأمن فاعتقلوه! …الجثث في دوما رهينة ريثما تنتهي المفاوضات في استراحة على الطريق العام بين رجال أمن يهينون الشيوخ و شيوخ يقدمون التنازلات . دوماً شيء آخر تماماً. المحجبة الثلاثينية في معطفها الديني عز الصيف و حذائها الرياضي الأبيض و الزهري تكتب لوحات الاحتجاج و تبتسم رغم شهادة أخيها و رحيل زوجها … دوما شيء آخر تماماً، هنا يشدني أبا تلك الصغيرة من يدي و يطلب مني قراءة لوحة تظاهرية . “أنا مصابة بالسرطان .. السرطان أهون علي من حكم بشار” ثم يقسم أنها هي من طلبت منه أن يكتب ذلك.. أرفع النضارة الشمسية عن وجه الصغيرة و أمسح شعرها بينما أتذكر أشياء كثيرة… دوما شيء آخر .. هنا و أنت تقدم العزاء سيرد عليك أهل الشهيد “لا تؤاخذونا قصرنا في ضيافتكم”!!! هنا يتبعك شبان التظاهرات نحو الطريق العام و هم يهتفون “إيد وحدة إيد وحدة” يتغامزون قليلاً على الصبايا السافرات و الجميلات اللاتي أتين لتحية العزاء لكنهم لا يتصرفون أي تصرفاً غير لائق بل على العكس يدفعهم ذلك مرة أخرى للجلوس على الأرض فجأة دفعة واحدة ثم البدء همساً .. الشعب يريد اسقاط النظام .. الشعب يريد اسقاط .. لنظام حتى يهبون وقوفاً معاً صارخين بأعلى صوتهم الشعب يريد اسقاط النظام. هذه دوما .. هذا بعض من دوما..

Douma People used to dig their graves before going into protests. they knew the regime is going to shoot many of them dead after each protest and they knew the regime wont let them bury the dead bodies easily. so they had to prepare their graves ahead of ((time))!! I took this image on July -11 - 2011

Douma People used to dig their graves before going into protests. they knew the regime is going to shoot many of them dead after each protest and they knew the regime wont let them bury the dead bodies easily. so they had to prepare their graves ahead of ((time))!!
I took this image on September – 2011

IMG_0218

In the background a child from “Douma” area in Rief Damascus drinking. In the foreground, a grave prepared ahead of (time) to host coming bodies expected to be shot dead by Assad brutal Forces during a peaceful protest by Assad opponents /rebels

IMG_0211

سأقرأ عليك سطراً جرى. كُتِبَ لأنه جرى……….. هنا للعزاء طعم آخر … تعزي أقرباء الشهيد فيردون عليك بشيء غريب.. تقول لهم عظم الله أجركم أو رحم الله شهيدكم.. فيقولون لك لا تأخذونا قصرنا معكم…. أنت القادم من دمشق إلى ريفها …. أنت الغريب المشكور .. أنت المستريح هم المقاتلون .. أنت الخائف هم الشجعان …. كيف يمكنك ألا تبكي! هل من سبب؟ نعم السبب موجود. لقد تعلمت ألا تبكي في الوقت الصح… …..الشعب يريد اسقاط النظام

Advertisements

Tags: ,

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: