حبال صوتية … للحرية

وضعوا السكين على رقبته .. قالوا اتصل .. قال لا .. أرادوه أن يستنجد بناشط آخر فرفض.. ارادوا أن يصطادوا حراً آخر من خلال صوته فقال لا .. غرزوا السكين أعمق .. أعادوا الأمر: اتصل. قال هذه المرة بسهولة أكبر-:لااااا…. نزعوا حنجرته و أردوه قتيلاً …. يا ويلهم لم يفهموا أن حبال الصوت تهتز في الهواء أكثر …. و أنهم قد فتحوا في عنق الأبي باباً جديداً للحرية … يا ويل الحمقى كيف لم يروا أن حبال صوت الحر ستمتد نحو السما وإن أودعوه جوف الثرى …و أن حبالاً منها يطلع صوت الحرية … ستحط عليها العصافير و تورق منها الزنابق و تهتز لها عيونٌ و قلوبٌ و أصوات ٌ أخرى … غنوا للحرية

Advertisements

Tags: , ,

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: