الشيخ البطل أنس سويد يقبض على خالد بن الوليد

السطو على سيف و درع خالد بن الوليد

السطو على سيف و درع خالد بن الوليد

وجدت هذه الصورة طريقها إلى شبكات التواصل الاجتماعي بتاريخ اليوم 28 – أيار – مايو – 2013. وصلت لها أولاً عن طريق صفحة بعنوان :

الصورة جاءت مرفقة بالتعليق التالي:

“الشيخ أنس سويد بطل من أبطال العدية  – الصورة مع درع وسيف وترس سيدنا خالد بن الوليد ….المحفوظة في حمص في غرفة بعهدة الشيخ سعبد الكحيل”

لا أُرجِح بأن “الشيخ سعيد الكحيل” يقوم بتأجير “عدة” خالد بن الوليد، لكن ربما لدى البعض حظوة من نوع “خاص” عنده ! .

بعض الاشارات “الهامشية و غير ذات القيمة الاضافية” حول “خالد بن الوليد” قد تكون مفيدة في سياق الحديث  “الهام” عن درعه و سيفه و ترسه و الشيخان سعيد الكحيل و أنس سويد.

1- لم يكن لدى خالد بن الوليد لقب : “شيخ” ولا “بطل”. كما هو حال الشيخان سعيد و أنس.

2- لم يُهزم خالد بن الوليد في أية معركة و هي أكثر من مائة بما في ذلك تلك التي خاضها ضد المسلمين قبل اسلامه.

3- كان ذكاءه العسكري (وليس اسلامه) هو ما ممكنه من الانتصار على كل من المسلمين و البيزنطيين على حد سواء.

4- في معركة “أُحُد” انتصر على المسلمين و فُجَّ رأس قائد المسلمين محمد و كسر من أسنانه و جرجر المسلمون أثواب الهزيمة و غادروا أرض المعركة.

5- أسلم خالد بن الوليد بعد (((((صُلح)))))) الحديبية. ولا بد من وضع كلمة صُلح بين عدد من الأقواس كي لا يمر عليها البعض مرور القلوب العمياء.

6- أطلق محمداً على خالد بن الوليد لقب “سيف الله المسلول”.

7- عزله “عمر بن الخطاب” و هو في أوج انتصاراته العسكرية : للتوضيح لضعاف القلوب : هذا يعني أمرين : أ/ أن عمر بن الخطاب لم تعنيه تزكية محمداً لخالد و تكريمه بلقب خاص – ب/ أن القرار السياسي متفوق عن القرار العسكري و أن على العسكري مهما بلغ من العتي و القوة أن ينصاع للقائد السياسي المنتخب.

8 – كان أبوه (أي أبو خالد بن الوليد) من أثرى أثرياء قريش. و كان يُكنى بالوحيد. لأن قريشاً كلها كانت تكسو الكعبة (قبل الاسلام) في عام بينما يكسوها الوليد عاماً لوحده. و هذا يدل على أن لا علاقة (correlation) من أي نوع بين الحالة المالية و الحالة الايمانية أو القيادية. و أن مظاهر السء و النء و الفقر لا تعني أنك أكثر ايماناً و أن “الهمجية” المقصودة تجاه أصحاب الأموال بحجة أنهم أقل انتماءً وطنياً أو ايمانياً هي وحشية لا أكثر و لا أقل.

9- و ربما تفيد ملاحظة أخيرة بشأن انتصار خالد بن الوليد على المسلمين في غزوة أُحد. يومها استغل خالد “جشع” رُماة المسلمين و نزولهم من الجبل باتجاه الغنائم في أرض المعركة. فالتف على المسلمين من ظهرهم و هزمهم. يا ريت يا شيخ سعيد الكحيل تدير بالك عالغنائم و يا ريت يا شيخ أنس سويد تخفف صور. أصلاً مو لابقينلك. و لا تصدق المتل الشامي .. مو صحيح انو اذا لبست المكنسة بتصير عروس. دقن خالد بن الوليد أحلى من دقنك روح سآل “باسم ياخور”.

Advertisements

Tags: , , , , , , , , , , , ,

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: