الاستغراب ؟

 والاستشراق يا سيدي متعدد الحلل والأزياء والألوان. اكتر المرات يأتي على شكل باحثين مهتمين بشؤون المنطقة وشؤوننا بالمعية. لكن أحيان كثيرة يأتي ع شكل صحفي، ودكتور، ومواطن، واستاذ، وعامل انساني، وقاطع طريق. 

“الزائرون” كلمة مناسبة جداً لنمارس دور بنقد وفهم ونقاش المجتمعات الأخرى ولماذا أنتجت أصلا هذه الحالة الاستشراقية. المصطلح الذي طرحه ادوارد سعيد كان حول الاستغراب مقابل “الاستشراق”. مصطلح يحمل نواقصه رغم جوهره الفذ. كأن جاء طرحه رد فعل على المُنتج الآخر أصلاً. و الاستغراب اصلاً يحمل معنى الدهشة؛ على الأقل بحسب المعنى الشائع. ناهيك عن أنه يكرس الاستقطاب الذي ينتجه مصطلح “الاستشراق” أصلاً. 

يعني بحث الاستشراق ومعاهده وأبحاثه وتمويله العملاق من دون وجود مشاركة مفتوحة المصدر مع المجتمعات المبحوثة هو بحد ذاتو “نهب ثقافي استعماري”: عندي شرح مفصل كيف ولماذا لكن ليس هنا محله. 

المهم ، المجتمعات الغربية بحاجة لنبش بعين مشرقية. والمشرقي لا يمكنه التعرف على هويته (المُستعمَرَة في أغلبها أصلاً) مالم يبحث في العملية الانتاجية التي أسهمت وتسهم في انتاج هذه الهوية .  

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: